أخبار مصر

مدينة المعرفة منارة التكنولوجيا فى العاصمة *الإدارية* الجديدة

كتبت _ دعاء عبدالرحمن

تقام مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة على مساحة 200 فدان، بإجمالى استثمارات 15 مليار جنيه، ومن المستهدف أن تكون مدينة المعرفة مجتمعا متكاملا لتكنولوجيا المعلومات، بما تتضمنه من مراكز بحثية متخصصة فى تكنولوجيا المعلومات، فضلا عن دورها فى إعداد وتدريب كوادر متخصصة من الشباب فى هذه المجالات، وقد تم اختيار العاصمة الإدارية الجديدة لتكون العاصمة العربية الرقمية لعام 2021، لأنها تحتضن جهود تحقيق التحول الرقمى، وتنمية المهارات والقدرات الرقمية، وتحفيز الإبداع الرقمى فى بيئة ذكية، متكاملة، ومتجانسة، ونظام إيكولوجى يضم شراكة راسخة بين كل أصحاب المصلحة لخدمة أهداف التنمية المستدامة وخدمة المشروع الوطنى الأكبر «مصر الرقمية».

تضم مدينة المعرفة “جامعة مصر المعلوماتية”، وهى أول جامعة معلوماتية متخصصة فى أفريقيا والشرق الأوسط باستثمارات 8 مليارات جنيه.

بطاقة استيعابية 10 آلاف طالب، وتهدف الجامعة إلى تقديم خدمات تعليمية متميزة بالشراكة مع كبرى الجامعات الدولية المرموقة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تم توقيع اتفاقية مع جامعة «بيردو – ويست لافييت» وهى واحدة من أفضل 10 جامعات فى تخصص هندسة الحاسبات فى الولايات المتحدة الأمريكية.

جامعة مصر للمعلوماتية هى جامعة أهلية غير هادفة للربح، متخصصة فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتهدف الجامعة إلى القيام بدور فعّال لبناء كوادر علمية فى مجالات الاتصالات تكنولوجيا المعلومات وفى المجالات ذات الصلة، لتكون قادرة على مواكبة التطورات السريعة والهائلة وإنتاج المعارف من خلال البحوث العلمية المتقدمة والمبتكرة وحل مشكلات المجتمع. وتلتزم الجامعة بتقديم تعليم وبحث علمى بمستوى عالمى، لتكون مركزا لإنتاج قدرات بشرية متميزة فى المجالات العصرية ذات الصلة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وستقدم الجامعة أيضا برامج لبناء القدرات واستشارات وذلك فى إطار إسهامها فى تحقيق التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية فى مصر.

تضم مدينة المعرفة مبنى التدريب الذى يضم فرعا للمعهد القومى للاتصالات ومعهد تكنولوجيا المعلومات، التابعَين للوزارة، بهدف توفير التدريب المتخصص للشباب فى مجالات التكنولوجيا المتقدمة، ومبنى للبحوث والتطوير فى التكنولوجيا المساعدة، وكذلك مبنى للابتكار والبحوث التطبيقية.

تضم مدينة المعرفة أول مركز إبداع فى الجيل الصناعى الرابع فى مصر، على مساحة 15 ألف متر مربع، ويستهدف المركز التوعية بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتطبيقاتها العملية بالمصانع الذكية، وتبنى التكنولوجيا المتقدمة فى التصنيع المحلى، فضلا عن التدريب على تقنيات الأتمتة والرقمنة، وتقديم الدعم اللازم فى مجالات تحفيز الابتكار الصناعى وتصميم المصانع الذكية بما يسهم فى نقل المعرفة، وتطوير القطاع الصناعى، ويضم مركز إبداع الجيل الصناعى الرابع معمل تدريب خاص بتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة للطلبة ورواد الأعمال والمنشآت الصناعية ومعمل لتطوير المنتجات الذى يشتمل على برامج تصميم وماكينات تصنيع النماذج الأولية بالإضافة إلى معمل تطوير العمليات الإنتاجية.

وسيقوم مركز تحديث الصناعة بالترويج لأنشطة مركز إبداع الجيل الصناعى الرابع بالقطاع الصناعى وبين رواد الأعمال المسجلين بالمركز والمساهمة فى وضع الخطط والبرامج والأنشطة ومتابعة تنفيذها، كما يضم محاكاة لمصنع ذكى بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وأجهزة ومعدات وأدوات تطوير الأنظمة الذكية، ومعمل إبداع لتطوير تطبيقات تقنية للثورة الصناعية الرابعة، وقاعة مجهزة للتدريب على تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، كما يستهدف المركز عددا من الشرائح للاستفادة من خدماته، ومنها المصانع، والشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة، والطلبة، إضافة إلى رعاية ودعم مشروعات التخرج فى المجالات ذات الصلة.

المنظومة تمثل منصة متكاملة مفتوحة لمطورى البرامج لتفعيل كل عناصر البنية التحتية الذكية وتوفير بيئة للتعلم المتميز والبحث العلمى والتطبيقى مع الابتكار وريادة الأعمال فى المجالات المتعددة وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات بما يدعم أهداف المرحلة الأولى لمدينة المعرفة، وسيتم تصميم المنظومة الذكية وفقا لأحدث النظم العالمية الحديثة، حيث تتم باستخدام تطبيقات على أجهزة المحمول أو من خلال أجهزة الخوادم المركزية التى تساعد على متابعة الأعمال اليومية الخاصة بتشغيل أنظمة المبانى المختلفة ومنها على سبيل المثال إدارة المياه والكهرباء والبيئة والمخلفات والمراقبة والنقل وحجز القاعات والتحكم فى الإضاءة وغيرها، ما يسهم فى تقليل النفقات والاستخدام بطريقة فعالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع الإدارة
ارسل رسالتك