محافظات

جامعة سوهاج تحتفل بتصدرها الجامعات المصرية في مجال محو الأمية وتكرم الفائقين

سوهاج _ جهاد محمد ومحمود جاد

شهد اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، والعميد عمرو توبة رئيس فرع الرقابة الإدارية بالمحافظة، والدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس الجامعة، مراسم الاحتفال بتكريم الفائقين في مبادرة سوهاج خالية من الأمية ٢٠٣٠، وذلك عقب الإعلان عن حصول الجامعة على المركز الأول في مجال محو الأمية على مستوى الجامعات المصرية يناير ٢٠٢٢، والتي أقيمت بمركز المؤتمرات الدولي بمقر الجامعة الجديدة، بحضور الدكتورة جيهان البيومي عضو مجلس النواب ووكيل لجنة التعليم العالي بالمجلس، والدكتور عاشور عمري رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، والدكتور حسان النعماني نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبدالناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والمحاسب أشرف القاضي أمين عام الجامعة، ومحمد الدالي مدير فرع تعليم الكبار بسوهاج، والدكتور خالد عمران عميد كلية التربية، والدكتورة خديجة عبدالعزيز مدير مركز تعليم الكبار بالجامعة، والدكتور شعبان حلمي مدير وحدة تعليم الكبار بكلية التربية، وجمع كبير من عمداء الكليات ووكلائها، ووكلاء الوزارات المختلفة، والطلاب المكرمين.

وفي بداية الحفل ألقى رئيس الجامعة كلمة، أوضح فيها أن التعليم هو المدخل الرئيسي لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر ٢٠٣٠، مؤكداً على أن الأمية هي السبب الرئيسي لكبري المشكلات التي يعاني منها المجتمع ومنها المشكلة السكانية والإرهاب، مستعرضاً خلال الكلمة خطة العمل التي وضعت مسبقاً خلال الفترة بين عامي ٢٠١٩ حتى ٢٠٢١ بالإعلان عن تدشين مبادرة  “سوهاج خالية من الأمية عام ٢٠٣٠” برعاية معالى الوزير الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمشرف على وزارة الصحة، واللواء طارق الفقى محافظ سوهاج التي أسفرت عن ذلك النجاح الذي نحتفل به اليوم.

وأضاف عبد الخالق، أن احتفال اليوم لمناسبتين عزيزتين، الأولى فوز الجامعة بالمركز الأول بين الجامعات المصرية في دورة يناير ٢٠٢٢ لمحو الأمية، وكذلك تحقيق محافظة سوهاج المركز الأول في مستوى الإنجاز في مجال محو الأمية على مستوى محافظات الجمهورية، ممتنا لمعالى اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج، وجهده الدوؤب الذي يقوم به في خدمة أبناء المحافظة خاصة، والوطن على وجه العموم، موجهاً شكر مستحق لجميع الجهات المشاركة من خارج الجامعة في دعم المبادرة وانجاحها، وشكر مماثل للدكتور عاشور عمري والعميد عمرو توبة لتشريفهما الاحتفالية ودعمهما المستمر، وشكر أخير لطلاب وطالبات الجامعة أصحاب النجاح الحقيقي.

وفي كلمتها أكدت الدكتورة جيهان البيومي، على أهمية العنصر النسائي في بناء وتقدم الوطن، موجهة تحية للقيادة السياسية والرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، لما يقدمه من دعم وتمكين سياسي واقتصادي واجتماعي للمرأة المصرية، معلنة عن فخرها واعتزازها بطلاب وطالبات الجامعة لاصرارهن على تحقيق هذا الانجاز الكبير.

ومن جهته أكد الدكتور عاشور عمري، على عزم القيادة السياسية توفير حياة كريمة لكل المواطنين وتدشين جمهورية جديدة خالية من الأمية والفقر والمرض، منسباً النجاح الذي حققته الجامعة بحصولها على المركز الأول إلى الجهود الكبيرة التي بذلت على مدار عدة شهور سابقة، معلناً أنه خلال دورة يناير تم الإعلان عن نجاح ١١٢٠٦ دارس على مستوى المحافظة، موجهاً تهنئة وتحية وتقدير لرئيس الجامعة ولجميع منسوبيها، مختتماً كلمته بأن الهدف المنشود هو إعلان مصر خالية من الأمية.

جدير بالذكر أنه في نهاية الاحتفالية تم تكريم جميع الجهات والإداريين والطلاب المشاركين في المبادرة بمنحهم الدروع وشهادات التقدير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع الإدارة
ارسل رسالتك