أهم الأخبارمقالات

رئيس حزب الأحرار يكتب: الاحتواء والانتماء يا سادة

بقلم الكاتب الصحفي طارق درويش رئيس حزب الأحرار الاشتراكيين

المتابع الجيد للأحداث الهامة في تاريخ البلاد والشعوب يكتشف أن الخيانة وعدم الانتماء أهم أسباب النكبات والهزائم والسقوط الذريع لذا وجب علينا أن نضع قوانين ترسخ مفاهيم الانتماء وحب الوطن وعدم نشر فكر العزل والحرمان واحتواء المغرضين واعادتهم الى احضان الوطن ..عدا المجرمين وتجار الدم ومن تلوثت أيديهم بالقتل والترهيب ومن سعوا للفوضى والانفلات .

منذ ساعات انتهت مباراة كرة القدم بين فريقي الاهلي والوداد المغربي وفاز الأخير بالمباراة بهدفين مقابل لا شئ وهذا ليس ما اعنيه وما اقصده لكن لفت انتباهي أن وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك شاهدت مأساة وسلوكيات غريبة يجب الالتفات إليها ووضعها في الحسابات ان بعض الزملكاوية فرحانين و في منتهي السعادة لخسارة الأهلي الذي يمثل مصر في نهائي البطولة الافريقية لدوري الأبطال تلك البطولة التي يتسيدها الاهلي ب١٠ بطولات ويبقي هو الفريق الأول والأسد المسيطر على القارة السمراء .

ما شاهدته على الفيس بوك جعلني افكر في ضرورة إيجاد حلولا جذرية لمواجهة ظاهرة عدم الانتماء للوطن واهمية تعليم الاجيال الحالية ان الوطن ومصالحه اهم واعلي من اي شئ اخر .

وانه من الضروري توطيد أواصر الانتماء للوطن في كافة المجالات .

وفي هذا الصدد اؤكد أنه عندما فقد اعضاء الجماعة الارهابية الانتماء رفعوا السلاح وقتلوا ابناء بني الوطن .

وإن من خانوا الوطن وسقطوا في فخ التجسس كانوا قد فقدوا الانتماء .

فالانتماء غريزة انسانية جميلة يعرف معناها المحبين لوطنهم  والمدافعين عنه في كل المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية .

لقد أصبحت ظاهرة الفتور واللامبالاة  واضحة وتحتاج الى جهود ومحاولات جادة لغرس روح الانتماء داخل نفوس مرضى النفوس واعادتهم الى حالتهم الطبيعية ليكونوا نواة تخدم الوطن بدلا من العمل ضده .

 هارد لك للاهلي ومبروك للوداد الذي فاز بالبطولة في مؤامرة افريقية وعدالة غائبه .

وعلى المسئولين البدء في إعادة بطل القارة إلى سابق عهده وسرعة تدخل الإدارة لإعادة مسيرة الانتصارات وتحقيق المزيد من البطولات .

وغلق صفحة اليوم للبدء في جولات الغد بعزيمة الفرسان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!