محافظات

رئيس جامعة أسوان؛ يشهد مناقشة رسالة ماجستير تحت عنوان الدور المؤسسي للاتحاد الأفريقي وانعكاساته علي السياسات الإعلامية بأفريقيا في الفترة من 2005 حتى 2020 (مصر نموذجا)

 

 


كتب / أحمد بدوي

في إطار اهتمام جامعة اسوان برئاسة الأستاذ الدكتور أيمن محمود عثمان رئيس الجامعة بمنظومة البحث العلمي التي تعد من أهم القطاعات العلمية والبحثية والتي أثمرت عن تحقيق جامعة اسوان للمراكز الأولي في التصنيفات العلمية والبحثية العالمية والتي جعلت جامعة اسوان تحتل المركز الأول عالميا علي مستوي الجامعات الإفريقية والعربية في عدة معايير منها التنمية المستدامة.

 

واضاف الدكتور أيمن عثمان رئيس الجامعة انه تم مناقشة العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه بمعهد البحوث والدراسات الافريقية ودول حوض النيل بمختلف اقسام المعهد كما تم مناقشة الرسائل العلمية بالحرم الجامعي بصحاري، ومنها رسالة الماجستير للباحث الصحفي طه محمد محمود أحمد محمد الشيخ – بدار أخبار اليوم – بعنوان ” الدور المؤسسي للاتحاد الأفريقي وانعكاساته علي السياسات الإعلامية بأفريقيا في الفترة من 2005 حتى 2020.

 

(مصر نموذجا)، تحت إشراف الدكتور علاء عبد الحفيظ أستاذ العلوم السياسية بجامعة أسيوط وعميد كلية التجارة، والدكتور معمر رتيب عبد الحافظ أستاذ القانون الدولي العام، ووكيل كلية الحقوق بجامعة أسيوط، وضمت لجنة الحكم والمناقشة كلا من الدكتور علاء عبد الحفيظ والدكتور معمر رتيب، والدكتور محمد عز العرب، الخبير بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بمؤسسة الأهرام الصحفية، والدكتور عبد الجواد سعيد أستاذ الصحافة وعميد كلية الإعلام بجامعة المنوفية.

 

واوضح الباحث طه محمد ابوالشيخ انه شهد المناقشة لفيف من أعضاء هيئة التدريس بالمعهد والمهتمين من رجال الطب والصحافة والجامعات وعلي رأسهم الدكتور أيمن عثمان رئيس جامعة أسوان ، وأسفرت الدراسة البحثية عن عددا من النتائج أهمها أن الدور المؤسسي للاتحاد الأفريقي ضعيف ومحدود التأثير في تطبيق أحكام قانونه،حول استقلال السياسات الإعلامية الأفريقية، المنبثقة من حرية الرأي والتعبير التي ينص عليها قانون الاتحادالأفريقي.

 

وكشفت الدراسة عن عدم قدرة الدور المؤسسي، للاتحاد الأفريقي، علي تحقيق الحد الأدني من الاستقرار النسبي، للسياسات الإعلامية الأفريقية، نتيجة لسياسة الازدواجية المتبعة، نتيجةتدخل الاتحاد الأفريقي، لمعالجة عدد من القضايا المعقدة، مثل الجرائم ضد الإنسانية، والصراعات القبلية، بينما عدم التطرق لمعالجة اختراق السياسات الإعلامية الأفريقية الهادفة.

 

 

وفي ختام المناقشة منحت لجنة الحكم والمناقشة الباحث درجة الماجستير بتقدير جيد جداً وسط فرحة من الحضور واهالي الباحث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!