محافظات

محافظ قنا يشارك في فاعليات ورشة عمل تثمين فرص الأعمال الخضراء

كتب: أحمد البشلاوي

شارك اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، فى فاعليات ورشة عمل حول تثمين مخلفات قصب السكر وفرص الأعمال الخضراء بمحافظة قنا ، التي نظمها برنامج النمو الأخضر الشامل التابع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” والممول من السفارة السويسرية بمصر، بحضور المهندس نبيل الطيبى السكرتير العام للمحافظة، والدكتور أحمد كمال نصاري نائب رئيس جامعة جنوب الوادي لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ومحمد فرغلي مدير البنك الزراعي فرع قنا، والدكتورة أناكيارا إسكاندونى، مدير مشروع برنامج النمو الأخضر بالمنظمة، والدكتور عادل صبري المنسق الوطني للمشروع، والمهندس محمود العماري مدير فرع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر بقنا ، والمهندس محمد نصر عبد العزيز مدير عام إدارة شئون البيئة بديوان عام محافظة قنا، والمهندس يسرى زكى مدير عام الشئون الزراعية بمديرية الزراعة.

رحب محافظ قنا بممثلي برنامج النمو الأخضر الشامل و الجهات المشاركة في الورشة ، و تناول أوجه التعاون بين المحافظة ومنظمة اليونيدو وجهود اليونيدو في تقديم الدعم الفني في العديد من المجالات كالاستدامة الزراعية والبيئية والطاقة المتجددة، وإدارة المخلفات.وقال الداودى أن مشروع تثمين مخلفات قصب السكر وفرص الأعمال الخضراء بمحافظة قنا يعد من المشروعات التى تخاطب احتياجات العصر وتساهم في الحفاظ على البيئة ومن ثم إضافة مردود اقتصادي للمحافظة، متمنيا الاستفادة من خبرات المنظمة في تنفيذ برامج لتساعد الشباب على أن يكونوا أصحاب أعمال وخلق المزيد من فرص العمل لهم.وأضاف مدير مشروع برنامج النمو الأخضر الشامل فى مصر، أن المشروع أحد مبادرات منظمة الأمم المتحدة لتنمية الصناعة (اليونيدو)، و الذى ينفذ في محافظتي قنا والأقصر بالتعاون مع وزارة التجارة والصناعة وشركاء أساسيين آخرين، بالتمويل والدعم من الوكالة السويسرية للتنمية بمصر، مشيرة إلي أن برنامج النمو الأخضر الشامل في مصر يهدف إلي خلق فرص عمل للشباب، وتمكين المرأة بنسبة لا تقل عن 20%، مؤكدة أن هذه المشروعات تعتمد بشكل أساسي على المنتجات الزراعية مثل قصب السكر والطماطم والتمور، وإعادة تدوير المخلفات الزراعية، وتدوير القمامة ،والطاقة الشمسيةومن جانبه أكد الدكتور عادل صبري، أن المشروع يساهم في دعم الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية لتعزيز النمو والإنتاجية وخلق فرص عمل مع الحفاظ على البيئة في نفس الوقت، مشيرًا إلى أهمية دور القطاع الخاص في مشروع النمو الأخضر لكونه محرك رئيسي، حيث تلعب المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغر دورًا حاسمًا في مجال التنمية الاقتصادية المحليةجدير بالذكر أن مشروع النمو الأخضر يدعم الانتقال إلى اقتصاد دائري، أخضر، وشامل من خلال تعزيز تغييرات نظم السوق من أجل خلق بيئة ملائمة أكثر للشركات الخضراء الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر بالإضافة الى توفر فرص عمل للقوى العاملة في محافظتي قنا والأقصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!