محافظات

وفد الهيئة العامة لتعليم الكبار يناقش الخطة التنفيذية بالمنيا

كتبت: دعاء علي
استقبل اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، يرافقه نائبه الدكتور محمد أبو زيد، وفد الهيئة العامة لتعليم الكبار، برئاسة الدكتور محمد ناصف، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، وذلك لمتابعة الوضع الراهن والخطة التنفيذية لمحو الأمية بالمحافظة.
جاء ذلك بحضور احمد على، مدير عام فرع هيئة تعليم الكبار بمحافظة المنيا، وممثلي الجهات الشريكة وهي (الصحة، والتعليم، والمجلس القومي للمرأة، والشباب والرياضة، وجامعة المنيا، وجامعة دراية، والطب البيطري، والتضامن، والتموين).
أكد المحافظ أن خطة الشراكة بين الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، والهيئة العامة لتعليم الكبار، تحتاج لتكاتف الجميع من أجل الوصول لمحافظة خالية من الأمية، وذلك بالتزامن مع مجهودات الدولة تحت قيادة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لتحقيق طفرة نوعية شاملة في المنظومة التعليمية بشكل عام، وتعليم الكبار بشكل خاص، دون تفرقة بين المواطنين، من خلال تطوير كافة الأساليب والمناهج والطرق للتتواكب مع متطلبات العصر والتكنولوجيا، وتغيير أساليب مخاطبة الفئات المستهدفة من خطة محو الامية لزيادة وعيهم ومشاركتهم بتلك الحملات.
كما أكد المحافظ، على أهمية المشاركة الإيجابية من المجتمع المدني والجامعات سواء أهلية أو خاصة، للقضاء على الامية، بالتنسيق مع كافة الجهات الشريكة، الى جانب أهمية الاعلام ودورة التوعوي لتشجيع الفئات المستهدفة لتعريفه بأهمية قضية محو الأمية والاثار السلبية لغير المتعلم على نفسه ومجتمعه.
فيما وجه بضرورة استهداف السيدات في تلك الخطة لما للمرأة من أهمية قصوى باعتبارها تمثل نصف المجتمع المصري، مشيراً الى ما تقوم به الدولة من مجهودات كبيرة من خلال المبادرة الرئاسية لتطوير قرى الريف المصري “حياة كريمة” وتوصيل كافة الخدمات والمرافق للمواطنين، والاستفادة من المشروعات المقامة بتلك المبادرة كالمكتبات ومراكز تنمية الأسرة، واستغلالها الاستغلال الأمثل في قضية محو الامية، لضمان حياة كريمة للمواطن المصري .
من جانبه وجه الدكتور محمد ناصف، رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لتعليم الكبار، الشكر لما تقدمه المحافظة وأجهزتها التنفيذية في دعم خطة الدولة لمحو الأمية، مؤكداً على أهمية محافظة المنيا التي تستحق العناية والاهتمام في ذلك المجال، وأشار الى أن الهيئة اتخذت أنماط مغايرة عن الأنماط الكلاسيكية القديمة، التي تسرب منها غير المتعلمين، من أجل اكتساب مفاهيم حياتية جديدة تسير مع المعايير العالمية في قضية محو الأمية وتشجيع المواطنين على المشاركة فيها، بالتنسيق مع كافة الجهات الشريكة، وزيادة القوافل التوعوية والدمج والأنشطة والحملات الصحية التي من شأنها دفع العمل بالخطة التنفيذية لمحو الأمية الموضوعة.
وخلال الاجتماع ناقش المحافظ، كافة الجهود المبذولة والخطط والآليات الموضوعة من فرع هيئة تعليم الكبار بمحافظة المنيا، بالتنسيق مع الجهات الشريكة، لتحقيق المستهدف من تنفيذ خطة محو الامية، إلى جانب مناقشة التحديات وكيفية حلها، مع التركيز على ضرورة التوعية بخطورة الأمية على الفرد والمجتمع، وكيفية زيادة إقبال الأميين على الفصول المعدة لهم، ووضع حوافز للتعلم، بهدف تحقيق المستهدف وهو محافظة بلا أمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!