أهم الأخبارمقالات

احمد بدوي يكتب: المنظومة الصحية الخاصة وأوجه الاستثمار الطبي

بقلم أحمد بدوي

مما لاشك فيه ان محافظة أسوان تشهد طفرة غير مسبوقة في المنظومة الصحية والطبية الخاصة وذلك من خلال تعدد المستشفيات الخاصة والمراكز الطبية المتخصصة ومعامل التحاليل والمختبرات الطبية التي توفرت بشكل ملحوظ في محافظة اسوان خلال الفترة الأخيرة،
وكلنا نعلم ان المحافظة سابقا كانت تعاني من الحرمان، ويأتي ذلك في إطار مساندة الدولة للمنظومة الصحية من خلال مشروع التأمين الصحى الشامل، حيث أنها تكفل للمواطنين من مختلف فئات الشعب من القادرين وغير القادرين للحصول على كافة خدمات الرعاية الصحية الشاملة، وتهدف منظومة التأمين الصحى الشامل إلى إصلاح نظم الرعاية الصحية بالكامل وهذا فكر تنتهجه الدولة في تشجيع القطاع الطبي الخاص والذي يعمل علي الارتقاء بالخدمة الطبية ويعد هذا القطاع الطبي الخاص يمثل قطاع كبير من المسثتمرين من ذوي التخصصات الطبية لعدد من كبار الأطباء أصحاب الخبرات الطبية المتراكمة وفي نفس الوقت يعد هذا الاستثمار مغامرة غير محسوبة لرأس المال في انشاء مركز طبي او مستشفي خاص، ولكن من يجني ثمار هذه التجارب والنماذج الناجحة من المراكز الطبية ذات السمعة الطيبة أنه المواطن الاسواني الذي كان يقطع المسافات الي مختلف المحافظات رغبة في الكشف عند طبيب متميز ويعيش معاناة السفر والعذاب من أجل اجراء بعض الفحوصات الطبية في معمل معتمد وأمن.
قد أثبت التجربة نجاحها في محافظة أسوان ولكن لابد من وضع معايير طبية عالمية حتي لا تسيء بعض المراكز الطبية الغير مؤهلة أو ما تسمي بمراكز تحت بير السلم والتي يذهب ضحاياها الي مثواهم الاخير بخطأ طبي فادح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!