مقالات

محمد ريان يكتب: مهزلة مجتمع يعيش مع مدعي الاعلام وزيف الكلام

بقلم الكاتب الصحفي محمد ريان نائب رئيس تحرير جريدة الجمهورية 

حالة من الفوضي والتسيب والتنمر والتذمر يعيشها المجتمع بكل فصائله الخائبة

حالة من التردي لم يسبق لها مثيل..ماهذا الجنون حول قضية لأحداهن قتلها زوجها وقالوا وقاموا بالتطبيل ليل نهار بقولهم مقتل الاعلامية وقاموا بسرد تفاصيل كثيرة حولها وكإنها بسلامتها احدي المناضلات وصاحبة تاريخ سياسي مثلا مشرف

الموضوع للأسف كله الغاز ورشاوي وادعاءات نضحت علي سطح الحياة بما فيها من أسرار خاصة لادخل للمجتمع بها وكفاه مانحن فيه

ماهذا السخف والهزل والهراء الذي ابتلينا به ليل نهار علي مواقع التواصل مع عائلتها وجيرانها وكأننا فقدنا احدي الشخصيات الاعلامية البارزة…كفاكم سخفا وعبطا وكل من يلهث خلف هذا الانحطاط فهو فاضي ولازم يعمل قاضي ومرتشي

هذا مجتمع اختل واهتز وابتذ وتقوقع داخل هذه الاحداث المسيئة

اصبحنا علي الحافة..نستنشق ثاني أكسيد الكربون ونتجرع الالم صامتين تضحكون وبداخلكم غل..تبكون وتلسع الدموع خدودكم ولاتقولون أي..انها مأساة مابعدها مأساة

ويتدهور الحال عندما يصم اذاننا شاكوش ومستمر وسعد الصغير وبيكا وحلاويكا

نعيش بين أطلال الماضي بوجوه عابسة وعقول مخدرة

الدنيا ذاهبة ويبقي العابثيين..والمختليين والادعياء والمرتشيين وأصحاب السوابق..ابحث عن نقطة ضوء والقمر الذي انزوي واختنق..هل هناك مبرر لايجادنا علي الكرة الارضية

وهل يوجد مبرر لأن نحلم في ظل معارك نقابة المهن الموسيقية وفلوس ابو هشيمة وتهكم ساويرس علي المغني هاني بيه شاكر

سؤال : هل يمكن ان نحب ونتحب في هذا المناخ

تتدفق في داخل عقلي المسكون بالعفاريت والجنون والحياة والوطن والخيال الاف الاشياء التي تجعلني ألفظ هذا الكيان المجتمعي والبشر الزائفين والمتحولين..وكفاية عليكم مصطفي قمرررررر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!