أخبار مصر

تقدم لجامعة الأزهر في تصنيف شنغهاي في تخصصات الصيدلة والرياضيات والعلوم الزراعية

 

تقدم لجامعة الأزهر في تصنيف شنغهاي في تخصصات الصيدلة والرياضيات والعلوم الزراعية

كتب: طارق الخطيب

شهد الإصدار الجديد من تصنيف شنغهاي (وهو أشهر وأقدم التصنيفات) لتصنيف الموضوعات والتخصصات البحثية للجامعات العالمية ظهور 3 تخصصات بحثية لجامعة الأزهر، وهي: الصيدلة، والرياضيات، والعلوم الزراعية؛ حيث حصلت جامعة الأزهر ممثلة في قطاع الصيدلة على المركز 201-300 بين جامعات العالم في مجال الصيدلة والعلوم الصيدلية، والمركز الخامس على مستوى الجامعات العربية، والمركز الثاني محليا بعد جامعتي: عين شمس، والإسكندرية؛ اعتمادا على التخصصات العلمية والبحثية.

الجدير بالذكر أن معايير تصنيف عام 2022 اعتمدت على تصنيف أفضل 500 جامعة في تخصص العلوم الصيدلية ممن لهم أكثر من 100 بحث منشور دوليا في قاعدة بيانات Web of Science التابعة لمؤسسة Clarivate عن الفترة بين 2016-2020 حيث تمت المفاضلة بين الإنتاج البحثي لهذه الجامعات اعتمادا على عدة مؤشرات بحثية تتضمن عدد الأبحاث المنشورة في مجلات تقع في الربع الأول Q1 من مجلات التخصص طبقا لمعامل التأثير Impact factor عن الفترة بين 2016-2020 (38.3% نسبة أبحاث قطاع الصيدلة في مجلات Q1) وبتفقوق 3% عن تصنيف العام الماضي وهي ثالث الجامعات المصرية، ومتوسط نسبة الاستشهادات بالأبحاث الصادرة من كل جامعة في التخصص الدقيق وتأثيره الدولي مقارنة بالمتوسط العالمي لنفس التخصص في نفس الفترة 2016-2020 (76.1% نسبة الاستشهادات والتأثير لأبحاث قطاع الصيدلة)، وعدد الأبحاث التي بها تعاون دولي مع باحثين من دولتين أو أكثر بالنسبة لعدد الأبحاث الكلية الصادرة من نفس الجهة البحثية للجامعة (87% من أبحاث قطاع الصيدلة وهي الثانية بين الجامعات المصرية)، إضافة إلى عدد الأبحاث المنشورة في قائمة المجلات الأعلى تصنيفا في التخصص العلمي بناء على تصنيف شنغهاي للمجلات، بجانب عدد الباحثين الحاصلين على جوائز دولية كجائزة نوبل،

ويعد هذا امتدادًا للعام الخامس على التوالي لظهور قطاع الصيدلة ممثلا لجامعة الأزهر في تصنيف شنغهاي المرموق للجامعات اعتمادا على التخصصات العلمية والبحثية.
أما بالنسبة لتخصص علوم الرياضيات والذي ظهر لأول مرة فقد حلت الجامعة في المركز الثالث محليا و401 عالميا.

وأما قطاع العلوم الزراعية والذي يظهر للمرة الأولى أيضا فقد حلت الجامعة في المركز 4.1 عالميا.

وقد أعرب الدكتور محمد حسين المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر؛ عن سعادته وتقديره لما يقدمه أبناء الأزهر في قطاعات العلوم التطبيقية والعملية (العلوم الصيدلية، الزراعية والرياضيات) من أبحاث متميزة ونتاج علمي مؤثر في المجتمع العلمي ومؤثر في السمعة الدولية لجامعة الأزهر، وطالب جميع الباحثين بالقطاع العملي بأن يحذوا حذو الباحثين بهذه القطاعات.

وعبر الدكتور محمود صديق، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث المشرف العام على قطاع المستشفيات، عن تقديره وفخره بما يقدمه قطاع الأبحاث التطبيقية والعملية من تميز بحثي وعلمي بصورة دائمة ومدى تأثيره في قوة الإنتاج العلمي والرؤية الدولية لجامعة الأزهر مما يصب مباشرة في التصنيف الدولي لجامعة الأزهر وتعظيم التطور العلمي والعملي للجامعة وريادتها في مجال العلوم الطبية والتطبيقية بالتوازي مع الريادة في العلوم الإسلامية والعربية والأدبية.

ومن جانبه قدم الدكتور ياسر حلمي، أستاذ جراحة التجميل مدير مكتب التميز الدولي بجامعة الأزهر، التهنئة لتلك القطاعات، موجهًا الشكر للزملاء القائمين على ملف تصنيف الجامعة بمكتب التميز الدولي لجامعة الأزهر وعلى رأسهم الدكتور احمد الشافعي، مدرس الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الجزيئية بكلية الصيدلة بنين بجامعة الأزهر عضو مجلس إدارة مكتب التميز الدولي مدير ملف الامتياز العلمي والتصنيف الدولي للجامعة بمكتب التميز الدولي.

هذا ويواصل مكتب التمييز الدولي بجامعة الأزهر دعمه لجميع أنشطة الدراسات العليا والبحوث في مختلف الملفات المعنية التي تدخل في اختصاصه وعلى رأسها: دعم المجلات العلمية الصادرة عن جامعة الأزهر، ورفع كفاءة الباحثين وأعضاء هيئة التدريس والتدريب على البحوث العلمية والنشر، وتصنيف الجامعة والمشروعات العلمية الدولية ومتابعة الوحدات البحثية، وملف التنمية المستدامة، والجامعة الخضراء وغيرها من الملفات المعنية؛ تحقيقًا لخطة التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030م في الجمهورية الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!