سياسة

“التنسيقية” تشارك في مؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب العالم  

كتب: إسلام عبد الرحيم

شاركت تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في مؤتمر الحوار رفيع المستوي بين الحزب الشيوعي الصيني وأحزاب العالم، والذي يعد منصة سياسية رفيعة المستوي أسسها الحزب الشيوعي الصيني لبناء جسور من الحوار والتقارب مع الأحزاب السياسة في العالم.

وحضر المؤتمر عدد كبير من ممثلي الأحزاب والمنظمات السياسية ومراكز البحوث ووسائل الإعلام، وهنأ الحضور الرئيس الصيني علي إعادة انتخابه للولاية الثالثة.

وافتتح الرئيس الصيني شي جين بينج، المؤتمر، وأطلق من خلاله مبادرة “الحضارة العالمية”، وقال إنه يجب علينا الدعوة لاحترام التنوع الحضاري العالمي بصورة مشتركة والتمسك بالمساواة والاستفادة المتبادلة والحوار بين الحضارات، وهي تعد دعوة للتواصل بين الحضارات والاستفادة المتبادلة والتسامح.

وأكد علي ضرورة الالتزام بمفهوم وضع الشعب في المقام الأول وأن نبرز طبيعة الشعب اتجاه التحديث، لأن الشعب هو من يصنع التاريخ و هو الأساس الأكثر صلابة و القوة الهامة

وأشار أن الهدف النهائي للتحديث هو تحقيق الحياة الحرة والشاملة للإنسان، وأن نجاح طريق التحديث من عدمه وسلوكه بشكل ثابت أمر يعتمد علي ما إذا كنا نلتزم بوضع الشعب في المقام الأول.

كما أكد علي ضرورة العمل يد بيد علي الإصلاح و بناء منظومة الحوكمة العالمية ودفع النظام الدولي نحو اتجاه أفضل والمضي قدما، ويجب علينا بذل الجهود لتعزيز العدالة والإنصاف من حيث الفرص و الحقوق والقواعد.

وأشار إلى أنه على كل دولة تسعي للتحديث أن تبني رؤية التضامن والتعاون والتنمية المشتركة.

شارك في اللقاء من تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، كلا من؛ النائب بلال حبش، نائب محافظ بني سويف، وعضو مجلس أمناء التنسيقية، ومن أعضاء التنسيقية مريم طلعت السادات وشريف الرفاعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع الإدارة
ارسل رسالتك