محافظات

جامعة أسوان تقيم ورشة عمل بعنوان ” مفاهيم النوع الإجتماعي ودمجها في العمل الاكاديمي 

كتب / أحمد بدوي

شهد اليوم الأستاذ الدكتور أيمن محمود عثمان رئيس جامعة أسوان فاعليات “ورشة عمل عن مفاهيم النوع الإجتماعي ودمجها في العمل الأكاديمي”وذلك بحضور الأستاذ الدكتور حمدي حسين رئيس جامعة الأقصر، بالمشاركة في برنامج شباب الاكاديميين بمنتدى حوار الثقافات، الذي يقام بمحافظة الأقصر بالتعاون بين جامعة الاقصر والهيئة الإنجيلية لتعزيز قيم العدالة والمساواة.

وأكد الدكتور أيمن عثمان رئيس جامعة أسوان علي أهمية المشاركة في ورشة العمل والتي تدور محاورها حول مفاهيم النوع الإجتماعي، والعمل علي دمجها في العمل الاكاديمي لترسيخ مفاهيم النوع الإجتماعي والتطور التاريخي علي مر العصور، والعمل علي نبذ التميز بين أطياف وفئات المجتمع الأكاديمي.

وأضاف الدكتور حمدي حسين رئيس جامعة الأقصر انه تأتي مشاركة جامعة الاقصر في هذه الورشة لتعريف الطلاب بأبرز وأحدث المبادرات التي تهتم بالنوع الإجتماعي، وتهدف ورشة العمل إلي تعلم أهمية مهارة صناعة البودكاست والاستفادة منه في العمل الاكاديمي من خلال المشاركة الفعالة في ورش العمل.

وأوضح الدكتور محمد عبدالعزيز مهلل نائب رئيس جامعة أسوان لشئون الدراسات العليا والبحوث أنه يشارك بورشة العمل نخبة متميزةمن الاكاديميين من جامعتي أسوان، والأقصر وذلك خلال يومي ١١ مايو و ١٢ مايو الجاري لعام 2023م.
وذلك بحضور رئيس جامعة أسوان،ورئيس جامعةالأقصر والدكتور محمد عبدالعزيز مهلل نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور حماده رجب منسق جامعة أسوان، كما ضم فريق العمل عدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة من كليات الخدمة الإجتماعية، وكلية الآثار من جامعة أسوان، وجامعة الأقصر.

وأشار الدكتور حمادة رحب منسق جامعة أسوان بالبرنامج الي أنه يطلق مصطلح النوع الإجتماعي “الجندر” على العلاقات والأدوار الاجتماعية والقيم التي يحددها المجتمع لكل من المرأة والرجل،مع تتغير هذه الأدوار والعلاقات والقيم وفقا لتغير المكان والزمان، وذلك لتداخلها و تشابكها مع العلاقات الاجتماعية الأخرى مثل: الدين والطبقة الإجتماعية تماشيا مع العادات والتقاليد والعرق والبيئة والثقافة والإعلام.

وذكر الدكتور أيمن عصام المدرس المساعد بكلية الخدمة الاجتماعية جامعة أسوان انه تناولت ورشة العمل النوع الإجتماعي من حيث يجب أن يترادف معه مصطلح تكافؤ الفرص والعدالة الإجتماعية. ومعني تكافؤ الفرص والعدالة الإجتماعية حتي تسود المساواة جميعا بين الرجل والمرأة في جميع النواحي، إن كانت سياسية أو ثقافية أو اجتماعية أو اقتصادية، وذلك لحد من ظاهرة التمييز القائم علي الجنس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
تواصل مع الإدارة
ارسل رسالتك