أهم الأخبارتقاريرعرب وعالم

شمال كردفان محرومة من ضروريات الحياه

كيف يعيش الناس هناك؟؟

 

شمال كردفان محرومة من ضروريات الحياه

تقرير محمد احمد المحبوب

على وقع المعارك العنيفه التي حدثت يومي الإثنين والثلاثاء بين الجيش ومليشيات الدعم السريع في شمال كردفان.

ويعاني مواطني وسكان تلك المناطق صعوبة في الحصول على ضروريات الحياه من المواد الغذائية بعد إغلاق الأسواق والمحلات التجارية.

في مدينتي الرهد وامروابه و منطقة جبل الداير وسدره.

وتوقفت حركه المواصلات بين المدن والقرى والفرقان صاحب.

ذلك تردي في خدمات شبكات الاتصال التي يعتمد عليها معظم السكان في التحويلات المالية وانقطاع التيار الكهربائي.

عن بعض مدن شمال كردفان بما فيها مدينة الأبيض عاصمة الولاية.

كما أن المستشفيات والمراكز والصحية لم تعود تعمل بصورتها السابقة نسبه لإنعدام الأدوية والمعدات الطبية وايضا لصعوبه التحرك والتنقل للكادر الطبي ولجميع المواطنين .

بسبب الوضع الأمني والحصار الذي فرضته مليشيات الدعم السريع علي المواطنين وتقوم بعمليات النهب والسرقه والضرب والاعتقالات.

واحيانا القتل لكل من يتواجد في الشوارع العامه او خارج المنازل خاصة من فئة الشباب

حيث ينتشر أفراد المليشيا داخل الأحياء و الطرقات العامة ويقومون بعمليات إطلاق النار بصورة عشوائيه.

ويقول المواطن أ_ع وهو من سكان مدينة امروابه الذي رفض ذكر اسمه أن قوات الدعم السريع قامت.

بقتل أكثر من خمسة اشخاص في مدينه امروابه من بينهم الشاب ادم ياسر الذي يقطن “حي عمر” غابات.

وقامت بتعذيبه حتى الموت ومن ثم رمي جثته على قارعة الطريق وهنالك العشرات من المعتقلين.

من بينهم شاب من حي” طيبه” اعتقل وتعرض للتعذيب بسبب تعليق كتبه على منشور في الفيس بوك.

كما أن هناك تخوف كبير للمواطنين من قصف الطيران الحربي بواسطة الجيش لتجمعات مليشيات الدعم السريع في مناطق شمال كردفان المختلفه.

مع استمرار العمليات العسكريه وتزايد الإنتهاكات وسط المدنيين وارتفاع اسعار المواد الغذائية.

وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل العملات الأخرى يزداد الوضع سوء وينذر بكارثه إنسانية كبيره.

من ما يجعل الوضع يتطلب تدخل المنظمات المحلية والدولية والحكومه لإنقاذ المواطنين من هذه الوضع المأساوي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى