تحقيقات وحوارات

52مليار جنيه حجم الاستثمارات خلال 7سنوات بقنا في عهد الرئيس السيسي

حوار: أحمدالبشلاوي

أكد اللواء أشرف غريب الداودى محافظ قنا اهتمام القيادة السياسية خلال الفترة الأخيرة بمحافظات الصعيد، ودعمها بتنفيذ العديد من المشروعات الضخمة باستثمارات بمليارات الجنيهات وقال «الداودى» خلال لقائه مع «المواجهة» أن محافظة قنا تشهد تنفيذ مشروعات فى مجالات متعددة سواء الكهرباء أو الصرف الصحى والمياه والمجمعات الصناعية لخدمة المستثمرين، مشيرًا إلى أن مبادرة «حياة كريمة» لتنمية الريف المصرى أسهمت بشكل كبير فى تنمية القرى والمراكز بالمحافظة.

وأوضح المحافظ أن نصيب محافظة قنا من مشروعات مبادرة «حياة كريمة» يتخطى 15 مليار جنيه وتنفيذ 674 مشروعًا فى 8 قطاعات خدمية، لافتًا إلى أن كافة مراكز قنا ستتمتع بخدمات الصرف الصحى بحلول عام 2023.
فى البداية حدثنا عن المشروعات التى تقوم بها قنا فى الوقت الحالي؟
قال تشهد محافظة قنا حاليا تنفيذ كمًا كبيرًا من المشروعات فى مختلف القطاعات الخدمية، ويتم تنفيذها من خلال ثلاث خطط وبرامج هى (مبادرة حياة كريمة– برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر– الخطة الاستثمارية للمحافظة لعام 2021/2022 وتستحوذ مبادرة «حياة كريمة» ومرحلتها الجديدة «المشروع القومى لتنمية قرى الريف المصرى» على النسبة الأكبر من المشروعات التى يتم تنفيذها بالمحافظة، فقد أطلق فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى هذه المبادرة بهدف إحداث تطوير شامل لكافة قرى الريف المصرى الذى يعيش فيها ٥٦% من السكان وذلك خلال ثلاث سنوات فقط باستثمارات تتخطى 700 مليار جنيه وتستهدف المرحلة الأولى منه تطوير وتنمية 1500 قرية على مستوى الجمهورية خلال العام الحالى منها 5 مراكز بمحافظة قنا هى (أبوتشت – فرشوط – دشنا – الوقف – قوص)، وتستهدف المبادرة تنفيذ 674 مشروعا فى 8 قطاعات خدمية مختلفة وذلك فى 19 مجلسا قرويا تضم 86 قرية أم، و722 نجعا وعزبة بإجمالى استثمارات تتخطى 15 مليار جنيه يستفيد منها نحو 1.5 مليون مواطن.
أما برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر فقد أطلقته الحكومة فى عام 2019 لإحداث تنمية حقيقية ومستدامة بمحافظتى قنا وسوهاج كنموذج أولى سيتم تطبيق تجربته على باقى محافظات الجمهورية، وتبلغ القيمة الإجمالية لتمويل مشروعات البرنامج 957 مليون دولار، ويبلغ نصيب قنا 421 مليون دولار بنسبة 44% من إجمالى قيمة التمويل.
ونجح البرنامج فى الانتهاء من تنفيذ 1402مشروع فى مختلف القطاعات الخدمية خلال عامين ونصف بنسبة تنفيذ 100% بتكلفة 3.6 مليار جنيه فى المحاور الخمسة، مما ساهم فى ارتفاع ترتيب المحافظة فى معدلات التنمية بين محافظات الجمهورية من المركز 26 إلى مرحلة متقدمة، ونظرا لنجاح البرنامج فى إحداث طفرة كبيرة بمختلف القطاعات المستهدفة فقد تم تصنيفه على منصة الأمم المتحدة كأفضل برنامج تنموى فى مكافحة الفقر وتحقيق أهداف التنمية المستدامةاما فيما يخص الخطة الاستثمارية، فإن المحافظة تنفذ العديد من المشروعات الخدمية فى قطاعات مياه الشرب والصرف الصحى والطرق والنظافة والتجميل والكهرباء من خلال الميزانية السنوية المخصصة والتى تبلغ 500 مليون جنيه.
ما البرنامج الزمنى للانتهاء منها؟
قال الجدول الزمنى للانتهاء منها من المقرر أن يكون فى نهاية العام المالى الجارى، اما مشروعات برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر فمن المقرر انتهاؤها فى يونيو 2023، وفيما يخص مشروعات الخطة الاستثمارية للمحافظة فإنها تنتهى فى يونيو 2022.
كم تبلغ التكلفة الإجمالية لتلك المشروعات؟
قال يصل إجمالى التكلفة الاستثمارية للمشروعات الجارى تنفيذها على أرض المحافظة إلى 52 مليار جنيه تقريبا.
كيف ترى مبادرة «حياة كريمة» للريف المصرى بوجه عام وقنا على وجه الخصوص؟
قال مبادرة «حياة كريمة» سوف تساهم فى إعادة رسم خريطة مصر وتوزيع الإمكانيات البشرية والاقتصادية فى شتى أنحاء الجمهورية بما يستجيب لمشكلات الحاضر وتحديات المستقبل وهذا هو الأساس الذى تقوم عليه الجمهورية الجديدة المتمثل فى إعادة بناء شامل لمكونات الدولة المصرية وفى القلب منها الريف المصرى والذى يشهد تنمية حقيقية لا تتوقف عند إدخال المرافق وتنفيذ مشروعات خدمية وتحسين وضع منازل الأسر الأولى بالرعاية فحسب، بل سيتم إحداث تنمية شاملة تسهم بدورها فى رفع المستوى الاقتصادى والاجتماعى والثقافى لأهالينا فى تلك المناطق والتى ظلت محرومة من التنمية لعقود طويلة، وبالمثل سوف تنعم المحافظة بهذه الطفرة التنموية، والتى سوف تنعكس على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فى القرى والنجوع.
متى يتم تعميم المبادرة على كافة مراكز قنا؟

قال شملت المرحلة الأولى من المبادرة 5 مراكز من المراكز التسعة التى تتكون منها المحافظة وتستغرق هذه المرحلة عام كامل، ومن المقرر أن تشمل المرحلة الثانية من المبادرة الـ4 مراكز المتبقية والتى سيتم تنفيذها خلال العام المقبل.
كيف ترى دعم القيادة السياسية لمحافظات الصعيد وقنا بالتحديد؟

قال فى الحقيقة القيادة السياسية أولت اهتمامًا بالغًا بمحافظات الصعيد لم تشهده تلك المحافظات منذ عقود طويلة، حيث وجه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى بضخ العديد من الاستثمارات لتنفيذ مشروعات خدمية فى كافة القطاعات بما يضمن تحقيق تنمية مستدامة، وبالنسبة لمحافظة قنا فقد تم مضاعفة الميزانية السنوية المخصصة لتنفيذ المشروعات، هذا بالإضافة إلى اختيارها مع محافظة سوهاج لتنفيذ برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر والذى يستهدف تنفيذ مشروعات فى مختلف القطاعات الخدمية وقطاع التطوير المؤسسى باستثمارات تصل إلى 6.5 مليار جنيه، هذا فضلًا عن مبادرة حياة كريمة التى يتم من خلالها تحقيق طفرة تنموية غير مسبوقة وحياة كريمة للمواطنين باستثمارات تتخطى 15 مليار جنيه.
ما أهم المشروعات التى جرى إنشاؤها بالمحافظة خلال السنوات الخمس الماضية؟

قال شهدت محافظة قنا على مدار السنوات الخمس الماضية تنفيذ العديد من المشروعات التنموية الضخمة لعل أبرزها مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى والكهرباء والطرق والكبارى التى تعتبر من أهم المشروعات التنموية وإحدى الركائز الأساسية للتنمية المستدامة ومن أهم هذه المشروعات محطة مياه النجمة والحمران، محطة مياه فرشوط المرشحة، توسعات محطة مياه دشنا، محطة مياه قنا الجديدة، محطة مياه حجازة بحرى، محطة مياه المخادمة المدمجة، محطة مياه السمطا بحرى، محطة مياه الحجيرات، محطة مياه الزهنات، مشروع الصرف الصحى بنقادة، مشروع الصرف الصحى لمدينة قفط، مشروع توسعات صرف صحى دشنا، مشروع الصرف الصحى ومحطة المعالجة الثلاثية بقرية المراشدة بمركز الوقف، مشروع الصرف الصحى بقرية السلامية، مشروع الصرف الصحى بقرية الحلفاية، مشروع الصرف الصحى لقرى شمال قنا، إضافة إلى تطوير الطاقة الكهربائية لجميع القطاعات، عن طريق محطة محولات نجع حمادى الجديدة، محطة محولات شرق قنا، محطة كهرباء قنا الجديدة، مركز تحكم الكهرباء الإقليمى بنجع حمادى يضاف إلى ذلك مشروعات محور الشهيد الرائد باسم فكرى «محور التنمية»، مجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بمركز نجع حمادى، مشروعرى أراضى المراشدة، إنشاء 4 كبارى علوية، وصوامع المراشدة.
ما حجم الاستثمارات التى جرى ضخها فى تلك المدة؟
قال بلغ حجم الاستثمارات التى تم ضخها خلال الأعوام الماضية 46 مليارًا و242 مليون جنيه، بواقع 41.5 مليار جنيه تم إنفاقها فى تنفيذ مشروعات قومية، و3 مليارات و784 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات ضمن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، بالإضافة إلى 968 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات خدمية متنوعة.

متى تنعم كافة قرى قنا بخدمة الصرف الصحي؟
قال من المقرر أن تنعم قرى محافظة قنا بالكامل بخدمة الصرف الصحى بحلول عام 2023.

ما الذى تحتاجه قنا فى المرحلة القادمة من مشروعات وخدمات؟

قال فى الحقيقة كانت محافظة قنا تعانى من نقص فى خدمات الصرف الصحى والمياه والطرق وكثافة الطلاب فى الفصول، ولكن منذ تولى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئاسة الجمهورية فى يونيو 2014 وجه قطار التنمية نحو محافظات الصعيد، وكان لقنا نصيب كبير من التنمية انعكس أثرها بالإيجاب على حياة المواطنين، حيث تم إنشاء العديد من محطات المياه ومشروعات الصرف الصحى والكهرباء والطرق والكبارى وزيادة عدد الفصول والمدارس، مما أسهم على سد العجز فى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير حياه آدمية لهم، وبالتالى مع انتهاء الخطط الزمنية لمشروعات مبادرة حياة كريمة وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر فى غضون عامين فإن المحافظة لن تكون بحاجة إلى مشروعات مُلحة كما كان فى السابق، حيث إن المبادرة الرئاسية سوف تحقق تنمية شاملة على مستوى جميع القرى وفى كافة القطاعات.

كيف واجهت المحافظة ظواهر الغلاء وجشع التجار؟

قال المحافظة لديها مشروعات للأمن الغذائى تُنتج العديد من السلع الغذائية المتنوعة سواء كانت خضروات أو لحومًا، أو دواجن ومنتجاتها، والألبان ومنتجاتها، ويتم توزيع هذه المنتجات على منافذ البيع التابعة للمحافظة المنتشرة فى جميع المدن، ويتم بيع هذه السلع بأسعار مخفضة لمحاربة غلاء أسعار السلع المماثلة لها فى السوق، وقد نجحت المحافظة بشكل كبير فى تحقيق التوازن بين السلع الاستهلاكية فى الأسواق والمحلات وإلى جانب ذلك فإن المحافظة بالتنسيق مع مديرية التموين والطب البيطرى ومباحث التموين تقوم بشن حملات يومية على الأسواق والمحلات لضبط الأسعار ومنع الغش والتلاعب
نعلم جيداً حجم الاهتمام الذى تولية المحافظة لمشروعات الأمن الغذائى.. حدثنا عن هذا الأمر؟

قال تمتلك محافظة قنا ثروة كبيرة تتمثل فى مشروعات الأمن الغذائى بالمعنا والمراشدة التى تضم منظومة متكاملة لإنتاج السلع الغذائية المختلفة التى يحتاجها المواطن تتميز بأنها ذات قيمة عالية وبأسعار مخفضة وذلك من خلال 9 مشروعات إنتاجية هى (محطتى ألبان (١،٢) ومحطة تسمين العجول بالمراشدة، مصنع البان، مصنع علف، محطة إنتاج البيض، مزرعة تسمين الفراخ، المجزر الآلى) وقد حرصت المحافظة على تطوير هذه المشروعات لزيادة إنتاجيتها ومن ثم تحقيق الإكتفاء الذاتى وتحقيق الأمن الغذائى بمفهومه الشامل.

حدثنا عن حجم الاستثمارات بها؟

قال تم إنفاق أكثر من 100 مليون جنيه لأعمال التطوير التى تم تنفيذها بمنطقة مشروعات الأمن الغذائى خلال الفترة الماضية، كما تم تخصيص نحو 50 مليون جنيه ضمن الخطة الاستثمارية للمحافظة لتنفيذ المزيد من أعمال التطوير بتلك المشروعات.

«مدينة» الأمل إلى أين وصلت مراحل إنتاجها؟

قال بعد أن أعلن مجلس الوزراء عن زيادة المساحة المخصصة لمدينة الأمل إلى 1539 فدانًا وتحديد سعر المتر، تم من خلال المحافظة الإعلان عن طرح كراسات الشروط وإجراءات دفع المقدمات، وبعد ذلك تم إجراء قرعة علنية لتوزيع قطع الأراضى على المواطنين، وحاليًا جارى التعاقد مع الهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ أعمال الطرق للمرحلة الأولى المتمثلة فى أعمال التمهيد وفتح الشوارع وعمل طبقة الأساس تمهيدًا للبدء فى أعمال الصرف الصحى والمياه والكهرباء والتليفونات والغاز وكافة المرافق فى البنية التحتية.

ما تعليقكم على الجدل الدائر حول تخطيط المدينة؟

قال تخطيط المدينة تم إعداده من خلال الهيئة العامة للتخطيط العمرانى بوزارة الإسكان ويتضمن مجموعة من القواعد والمحددات وعروض الشوارع الرئيسية ودراسة للأعمال الكهربائية وكذلك لأعمال الطرق وكافة المرافق.
وقد تمت مراجعة هذا المخطط بمعرفة إدارة التخطيط العمرانى وتم تعديل المخطط بعد اكتشاف خط الغاز الذى يمر بالمدينة، الأمر الذى تطلب تعديل فى عدد القطع بالتخصيص وجار حاليًا إعادة دراسة عروض الشوارع الرئيسية والمحاور الخارجية لتصبح بعرض 60 م تقريبا بدل 35 م حاليًا، وكذلك هناك مُقترح جار مناقشته حول تعديل الردود داخل القطعة لتسمح بدخول السيارة مع الحفاظ على النسبة البنائيةكما تم اقتراح بإضافة عدد 2 مدخل للمدينة من الجهة البحرية المطلة على الشارع الرئيسى ليصبح عدد المداخل الإجمالية 5 مداخل.

ما موقع قنا على خريطة الاستثمار؟

قال تتمتع محافظة قنا بالعديد من الفرص الاستثمارية التى تمثل عامل جذب للمستثمرين المصريين والأجانب وهى متاحة لمن يريد الاطلاع عليها من المستثمرين على موقع خريطة مصر الاستثمارية، وتضم محافظة قنا حاليًا منطقتين صناعيتين هما (هوّ بمركز نجع حمادى- الكلاحين بمركز قفط) تتوافر بهما البنية الأساسية، حيث يوجد بهما شبكة مياه عذبة- محطة محولات كهرباء- صرف صحى- طرق- تليفونات ومنطقة خدمات، فضلًا عن قربهما من ميناء مدينة سفاجا البحرى ومطار الأقصر الدولى، وتضم كلتا المنطقتين 269 مصنعًا ما بين مصانع منتجة ومصانع جارى إنشاؤها بتكلفة استثمارية تخطت 3 مليارات جنيه أسهمت فى توفير نحو 15 ألف فرصة عمل لأبناء المحافظة من الجنسين كما تتميز محافظة قنا بشبكة طرق داخلية وإقليمة على أعلى مستوى تسهم فى تيسير حركة نقل البضائع والمواد الخام من وإلى المصانع والأسواق، بالإضافة إلى توافر العمالة المدربة ذات الكفائة العالية.

ما عدد المشروعات بالمنطقتين الصناعيتين نجع حمادى وقفط؟

قال بلغ عدد المصانع التى تم افتتاحها بكلتا المنطقتين 89 مصنع متنوعة الأنشطة، بتكلفة استثمارية نحو مليار جنيه، وفرت فرص عمل لنحو 4 آلاف شاب وفتاة.

وحجم الاستثمارات بهما فى الوقت الحالى؟

قال تشهد المنطقتان الصناعيتان بكلاحين قفط وهوّ بنجع حمادى طفرة كبيرة على مستوى الاستثمارات، حيث وصل حجم الاستثمارات فى مجال إنشاء وتشغيل المصانع أكثر من 3 مليارات جنيه، هذا بالإضافة إلى 2.6 مليار جنيه استثمارات فى مجال ترفيق المنطقتين الصناعيتين ورفع كفاءة البنية التحتية والمرافق الأساسية.
كيف تتعامل المحافظة مع عجز الأطباء؟
قال يتم التعامل مع مشكلة عجز الأطباء عن طريق التعاقدات الجديدة التى تم وضع لوائحها عن طريق وزارة الصحة والسكان بأسس مالية مناسبة للأطباء، وهو ما أسهم فى سد العجز بين الأطباء فى جميع التخصصات، لا سيما التخصصات التى بها ندرة وعجز شديد مثل تخصصات التخدير والعناية المركزة، مما كان له دور مهم فى تخطى جائحة كورونا بالمحافظة، من خلال التزام الأطباء داخل المستشفيات أثناء نوبتجيات العمل المقررة لهم.
متى يتم افتتاح مستشفيات نجع حمادى ودشنا وأبوتشت؟

قال فيما يخص مستشفيات نجع حمادى ودشنا وأبوتشت فقد قامت وزارة الصحة والسكان ببدء مشروع إحلال وتجديد المستشفيات الثلاثة ضمن المشروع القومى لإحلال وتجديد 32 مستشفى عامًا ومركزيًا على مستوى الجمهورية، ولكن نظرًا لضعف المخصصات المالية فقد استغرق هذا المشروع وقتا أطول، وحاليًا تم اختيار مستشفى أبوتشت العام، ودشنا المركزى ضمن المشروعات التى يتم تنفيذها ضمن المرحلة الأولى من مبادرة حياة كريمة، ومن المقرر الانتهاء من كافة مشروعات المرحلة الأولى خلال أشهر قليلة.

أما بالنسبة لمستشفى نجع حمادى العام، فالعمل يجرى بها على قدم وساق، ومن المتوقع انتهاء الأعمال بها فى يناير ٢٠٢٢.

ما أسباب تأخر تسليمهما إلى الآن رغم الوعود والزيارات المتكررة؟

قال لعل السبب الرئيسى فى تأخر تسليم المستشفيات الثلاثة هو عدم توافر الإعتمادات المالية الكافية، وبالتالى عدم صرف المستحقات الخاصة بالشركات المسئولة عن تنفيذ نلك المستشفيات، مما أثر على معدل تنفيذ الأعمال الإنشائية والتشطيبات بها.
كيف تتعامل المحافظة مع المشكلات البيئية؟ ومخلفات المصانع الموجودة بها؟
قال تتمثل المشكلات البيئية بمحافظة قنا فى الصرف الصحى وتلوث الهواء الناتج عن حرق المخلفات الزراعية، وتلوث المياه الناتج عن الصرف الصناعى وتعمل المحافظة حاليًا من خلال مبادرة حياة كريمة وبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر على حل مشكلات الصرف الصحى التى يعانى منها عدد من القرى وبعض المدن، حيث يجرى حاليًا تنفيذ مشروعات صرف صحى متكامل فى القرى، كما تم تحويل مصنعىّ السكر بقوص ودشنا للعمل بالغاز الطبيعى، بالإضافة إلى أنه يتم عمل حملات توعية للمزارعين بكيفية الاستغلال الأمثل لسفير القصب من خلال برنامج النمو الأخضر الشامل الذى ينفذه برنامج الأمم المتحدة للتنمية الصناعيةأما فيما يخص مخلفات المصانع وهى (3 مصانع سكر– مصنع ورق– مصنع فايبر بورد)، فقد تم توفيق أوضاع هذه المصانع من خلال عمل محطات معالجة للصرف الصناعى، وعدم الصرف على النيل، بالإضافة إلى أنه يجرى تنفيذ محطة معالجة صرف صناعى لمصنع الورق بقوص، أما بالنسبة للمخلفات الأخرى فتتم إعادة استخدامها كمخصبات زراعية.

وكيف تعاملتم مع ملف التعديات على أملاك الدولة والأراضى الزراعية بقنا؟

قال المحافظة تعاملت بشكل حازم مع ملف التعديات على أراضى أملاك الدولة والأراضى الزراعية، حيث تم تكليف رؤساء المدن والقرى برصد كافة التعديات الجديدة وإزالتها واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين، كما تم إنشاء مجموعة عمل على «الواتساب» يضم كافة المعنيين برصد التعديات وإزالتها فى جميع أنحاء المحافظة بهدف الإبلاغ الفورى عن التعديات الجديدة حتى يتسنى للوحدات المحلية إزالتها فى الحال وقد بلغ عدد حالات التعدى على الأراضى الزراعية منذ شهر مارس عام 2020 بلغ 5233 حالة تعد بإجمالى مساحة 257 فدانًا ونجحت الوحدات المحلية للمدن والقرى فى إزالتها جميعًا بشكل فورى، بينما بلغ عدد حالات التعدى على أراضى أملاك الدولة 4345 حالة منها 3299 حالة تعد بالمبانى على مساحة مليون و180 ألف متر مربع نجحت المحافظة فى إزالة 3295 حالة على مساحة مليون و180 ألف متر مربع، و1046 حالة تعد على أملاك الدولة بالزراعة على مساحة 3260 فدانًا نجحت المحافظة بالتعاون مع الأجهزة المعنية فى إزالتها جميعًا.

كم يبلغ حجم التعديات على النيل وما تمت إزالته منها؟

قال بلغ إجمالى حالات التعدى على نهر النيل خلال الفترة الماضية 4 آلاف و308 حالات تعد بالمبانى بإجمالى مساحة 309 آلاف متر مربع، وقد نجحت المحافظة فى إزالة العديد من تلك التعديات خلال الحملات التى شنتها ضمن موجات إزالة التعديات التى تطلقها وزارة التنمية المحلية بالتنسيق مع اللجنة العليا لاسترداد أراضى الدولة ووزارة الموارد المائية والرى، وحتى الآن تمت إزالة 3 آلاف و768 حالة تعد بإجمالى مساحة 278 ألف متر مربع بنسبة تنفيذ 87% من إجمالى الحالات المُتعدى عليها، أما الحالات المتبقية فقد بلغ عددها 540 حالة تعد بإجمالى مساحة 31 ألف متر مربع وستتم إزالتها ضمن الحملات الدورية وفقًا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.

وكيف تتعاملون مع ملف الفساد والمحسوبية؟

قال منذ أن توليت منصبى كمحافظ لقنا أعلنت الحرب على الفساد، وبالفعل قطعنا شوطًا كبيرًا فى حربنا على الفساد سواء كان ماليًا أو إداريًا، ولعل أكبر دليل على ذلك هو أعداد الموظفين الكبيرة التى تم ضبطها فى قضايا فساد وتم وقفهم عن العمل وتحويلهم للتحقيق أو النيابة الإدارية والنيابة العامة، حتى أنه تم فصل بعضهم نهائيا من الخدمة بعد ثبوت تورطهم فى قضايا فساد، كما أنه تم نقل العديد من الموظفين من أماكن عملهم ومنع تعاملهم مع الجمهور لمنع استغلالهم للمواطنين، وقد نجحت سياسة الحرب على الفساد فى الحد بشكل كبير من انتشاره بين العاملين كما نجحت المحافظة فى تطوير 8 مراكز تكنولوجية لتقديم الخدمات للمواطنين إلكترونيًا وذلك فى إطار تنفيذ خطة الدولة نحو التحول الرقمى، وقد أسهم ذلك بشكل كبير زيادة الموارد للمحافظة، وكذلك الحد من الفساد من خلال فصل مقدم الخدمة عن طالبها، وهو ما لاقى استحسان المواطنين، لاسيما وأن المراكز التكنولوجية أسهمت أيضاً فى تقليل مُدد الحصول على الخدمات.

هل هناك أفكار لتوفير فرص عمل لشباب من خلال إنشاء مشروعات قومية بالمحافظة؟

قال الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تعمل على قدم وساق لتوفير فرص عمل مناسبة للمواطنين، ففى شهر ديسمبر الماضى تم وضع حجر الأساس لمشروع رفع كفاءة البنية التحتية بالمنطقتين الصناعيتين بنجع حمادى وقفط وسوف يسهم هذا المشروع فى جذب العديد من المستثمرين للاستثمار داخل المحافظة ومن ثم توفير فرص عمل للشباب، هذا فضلًا عن المصانع القائمة بكلتا المنطقتين التى يعمل بها أكثر من 3 آلاف عامل من الشباب والفتيات.
هذا إلى جانب المشروعات القومية الجارية التى تنفذها الدولة مؤخرًا والتى وفرت أيضاً العديد من فرص العمل التى استفاد منها قطاع كبير من الشباب وقد أسهم ذلك فى خفض معدلات البطالة بالمحافظة إلى نسب قياسية.
يضاف إلى ذلك فرص العمل ومشروعات الشباب التى تم تمويلها من خلال مشروع التنمية المحلية والمجتمعية والبشرية «مشروعك» والتى تخطت 7500 مشروع بتمويل بلغ 655 مليونًا وفرت نحو 8 آلاف فرصة عمل، وكذلك المشروعات التى تم تمويلها من من خلال جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة والمتناهية الصغيرة والتى بلغت منذ عام 2014 نحو 67 ألف مشروع صغير ومتناهى الصغر بإجمالى تمويل يصل إلى 1.5 مليار جنيه نجحت فى توفير 88 ألف فرصة عمل دائمة ومؤقتة، فضلًا عن توفير نحو 50 ألف فرصة عمل لشباب الخريجين من خلال المُلتقيات التوظيفية التى نظمتها المحافظةكما تم طرح عدد 160 خط سير لسيارات أجرة جديدة و100 سيارة تاكسى، وإنشاء محلات وأكشاك وطرحها للشباب بالإيجار مما أسهم فى توفير العديد من فرص العمل للشباب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
Don`t copy text!